بواسطة

شرح نص الشاعر لجبران خليل جبران

2 إجابة

0 تصويتات
بواسطة

شرح نص الشاعر لجبران خليل جبران

التقديم: نصّ نثريّ وصفيّ للأديب اللبناني: جبران خليل جبران، استمدّ من كتاب " دمعة و ابتسامة " يندرج ضمن محور: الرومنطيقيّة في الأدب العربي.

الموضوع: صورة الشّاعر و مكانته في الحياة

المقاطع: حسب معيار الأسلوب

- من البداية ... المألوف: الخبر: صورة الشاعر عند الرومنطيقيين

- البقيّة: الإنشاء: منزلة الشاعر و مكانته

الــشّــرح

المقطع الأوّل: صورة الشاعر عند الرومنطيقيين

العنوان: الشاعر = مبتدأ

النصّ: خبر

حلقة تصل بين هذا العالم و الآتي: مركّب نعتي: خبر

منهل عذب: مركّب نعتي: خبر

بدأ الكاتب نصّه باستعمال مركّبات نعتيّة وظيفتها خبر للعنوان ( الشاعر )

إنّ الغاية من استعمال جمل اسميّة تقريريّة هي التعريف بالشّاعر و حدّه

منهل / شجرة / بلبل / غيمة: معجم الطبيعة

يستمدّ جبران تعريف الشاعر من الطبيعة

اعتماد معجم الطبيعة لرسم صورة الشاعر، و في ذلك انسجام مع الرومنطيقيين الذّين يُوحّدون بين الشاعر و الطبيعة.

توحّد الشاعر بالطبيعة مظهر من مظاهر الرومنطيقيّة.

**** حلقة وصل: التوسّط بين هذا العالم و الآتي / التوسّط بين الحاضر و المستقبل: الرومنطيقيّة رؤيا مستقبليّة.

التوسّط بين الموجود و المنشود

التوسّط بين عالم المتناقضات و عالم الوحدة

المشروع الرومنطيقي انفتاح على المستقبل: تطلّع إلى الأمام

الرومنطيقي حامل رسالة: رسول كلمة.

**** منهل: ( منبع )

الشاعر مصدر الحياة الحقيقيّة

هو مصدر المشاعر البكر التّي لم تُدنّسها الحضارة الإنسانيّة.

0 تصويتات
بواسطة

**** شجرة: العطاء + البذل

**** بلبل: الخفّة + الرشاقة + الجمال

**** غيمة: الصفاء + الطهر + النقاء + العطاء

**** ملك: القوّة + السّلطة + الهيبة

**** نور: الضياء + التفرّد

**** زرّاع: الخلق + العطاء

الشاعر الرومنطيقي يُعطينا رؤيا جديدة للعالم

مركزيّة ذات الشاعر ( الوحدة مظهر من مظاهر الرومنطيقيّة )

النفوس / القلوب / الجوارح / الروح: معجم الأحاسيس و المشاعر

يتظافر معجما الطبيعة و الأحاسيس في رسم صورة نورانيّة للشاعر: تأليه للشاعر و ردّه إلى عالم مثاليّ مفارق ينأى عن عالم النّاس.

يرسم النصّ صورة نورانيّة لعالم الشاعر: إنّه يعيش في فردوس لا مثيل له.

المقطع الثاني: مكانة الشاعر

لا... إلاّ: حصر

إلى موطنه العلوي: م. بالجرّ: م. فيه للزّمان

إلى متى / حتّام: استفهام

أيّها/ يا: نداء

الأسلوب الإنشائي: حيرة الكاتب

مقابلة بين الشاعر و الناس: علاقة الشاعر بالناس

الشاعر: صاحب رسالة / نشر السعادة / تبشير بمستقبل أفضل / حامل قيم نبيلة.

النّاس: التجاهل / التنكّر لذات الشاعر و مبادئه ( القتل / تدنيس الطبيعة ) / سلب الإنسان حريّته ( الاستعباد ) / اغتيال الشاعر عن طريق اغتيال مبادئه.

يرسم الكاتب صورة قاتمة لعلاقة الشاعر بالنّاس، فمقابل ما يحمله من قيم سامية تتقصّد انتشال النّاس ممّا تردّوا فيه من أدران و آثام، نجده يُقابل بتنكّر يصل إلى حدّ إعدام مشروعه عن طريق الإعراض عن مبادئه. و هو ما يجعل الشاعر غريبا منعزلا في أرض صمّاء لا تسمع نداء الحياة و صميم الوجود.

غربة الشاعر الأبديّة سمة من سمات الرومنطيقيّة

اسئلة متعلقة

أهلآ بكم زورانـا الـكرام في موقع فــزورة حيث نقدم اليكم كافة حلول الالغاز والالعاب والـشروحات والـدروس التـعليمـية وجميع الاسئلة العامة
 كلمات كراش


...